حملة جنسيتي حق لي ولأسرتي: للمساواة الكاملة بين جميع المواطنين والمواطنات

عقدت حملة “جنسيتي حق لي ولأسرتي” مؤتمرا صحافيا في الحمرا، حضره عدد من المنظمات الدولية والمجتمع المدني، نقابيين، ممثلة عن النائب هادي ابو الحسن الأعلامية غنوى غازي وناشطات من النساء المعنيات بالحملة وأسرهن.

وأضاءت مديرة الحملة كريمة شبو على “التخاذل الحاصل من قبل السياسيين الذين اشبعونا خطابات وبخاصة قبل الانتخابات النيابية بحيث كانت من اولويات مشاريعهم الانتخابية تصحيح الوضع التمييزي القائم بحق النساء اللبنانيات وتعديل قانون الجنسية. اما اليوم فلم نجد الا اقتراح مشروع قانون واحد قد تقدم به النائب هادي ابو الحسن باسم اللقاء الديموقراطي الى مجلس النواب”، داعية كل “من يبحث ويدرس ان ينضم للسير بالعمل من اجل ان يبصر هذا القانون النور ويصبح قائما”.

وأردفت: “الحق لا يحتاج الى بحث وتنقيب بل يحتاج فقط الى اقرار وتنفيذ”، مضيفة “لن نرفع القبعات تهليلا لاصلاح القانون وذلك لكون الامر سيكون وضعا اصلاحيا وتغيير ما هو مجحف منذ عقود بحق النساء، بل على كافة الاطراف المسؤولة في لبنان تقديم الاعتذار للنساء والأمهات لما تعرضن له كل هذه الفترة من اجحاف وتمييز اقلق حياتهن اليومية هن واسرهن نتيجة قانون بال من عهد الانتداب”.

وأكدت “ان الحملة ترفض كل ما يتم التلميح له من بعض الاطراف السياسية الا وهو البطاقة الخضراء او جواز سفر مؤقت”، مشددة على “ان المطلب واحد لا بديل عنه ولن نرضى باي حلول مقنعة، والحل لن يكون الا بتعديل قانون الجنسية اللبناني بما يضمن المساواة الكاملة بين جميع المواطنين والمواطنات نساء ورجال تكريسا للعدالة الاجتماعية”.

إقرأ أيضاً: 

وقالت: “سيواكب الحملة عرض قانون الجنسية على اللجان النيابية، وسيكون لها تحركات موازية على الأرض من اجل المساندة وحشد الدعم على كافة المستويات . بحيث نتوقع احتداد النقاش وقت طرح القانون ولكننا بالتنسيق مع النواب الفاعلين والملتزمين بقضايا الشعب قولا وعملا لن نكل ولن نتوقف حتى تعديل القانون ولن نقبل ان يتم مقاربة حقوقنا من منظار طائفي وديمغرافي او بما يتماشى مع المصالح السياسية”.

بعدها، تم اطلاق وعرض الفيلم القصير “وطن الأم لبنان” الذي يجسد شهادات حية لأولاد الامهات اللبنانيات الذين يواجهون العديد من العوائق والتحديات على اختلاف جنسياتهم وانتماءاتهم، لذا كان الشعار “شو ما كانت جنسيتي، شو ما كانت طائفتي، وطن الام لبنان”.

السبت ۲۷ / ۱۰ / ۲۰۱۸
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : Janoubia - 198 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT