تقرير للبنتاغون يرجح اجراء تدريبات صينية على ضرب أهداف أميركية

أفاد تقرير جديد للبنتاغون بأن قاذفات صينية يرجح أنها تجري تدريبات لتنفيذ ضربات ضد أهداف أميركية او حليفة للولايات المتحدة في المحيط الهادي، ويفصّل التقرير ايضا كيف تجهّز بكين قواتها البرية لخوض "القتال والفوز".

ويبرز التقرير السنوي المقدم الى الكونغرس والذي صدر أمس القوة العسكرية والاقتصادية والدبلوماسية المتنامية للصين، وكيف تستغل بكين ذلك من أجل بناء تأثيرها الدولي والتأسيس لهيمنة إقليمية.

وفيما يتعلق بالقوة الجوية الصينية، ذكر التقرير أن القاذفات الصينية تطوّر قدرات لضرب أهداف بعيدة عن الصين قدر الإمكان.

وأورد التقرير أنّه "في السنوات الثلاث الأخيرة وسّع جيش التحرير الشعبي الصيني بشكل سريع مناطق عمليات قاذفات القنابل فوق الماء ما يكسبها خبرة في مناطق مائية حساسة، ويرجّح انها تتدرب على ضربات ضد أهداف أميركية وحليفة لأميركا"، مشيرا الى كيفية دفع الصين بعملياتها الى الخارج نحو المحيط الهادي.

وفي آب عام 2017، حلقت ست قاذفات صينية من طراز "أتش-6 كاي" فوق مضيق مياكو جنوب شرق الجزر اليابانية، ثم وللمرة الأولى اتجهت شرقا لتحلّق شرق أوكيناوا حيث يتمركز 47 ألف جندي أميركي.

وقال التقرير ان جيش التحرير الصيني ربما يظهر "قدراته على ضرب قوات أميركية وقوات حليفة لها وقواعد عسكرية في غرب المحيط الهادي ومن بينها غوام".

الجمعة ۱۷ / ۰۸ / ۲۰۱۸
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : جريدة الجمهورية - 2131 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT