وزير إسرائيلي يُهدّد الأسد...

اعلن وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز، ان رد إسرائيل على أي هجوم إيراني ضدها من داخل الأراضي السورية ربما يكون الإطاحة بحكومة الرئيس السوري بشار الأسد، ملمّحاً إلى احتمال أن يكون الأسد نفسه هدفاً للاغتيال.


وقال وزير الطاقة الإسرائيلي، إن الأسد ربما يجد نفسه هدفاً لإسرائيل. واضاف شتاينتز، وهو عضو في مجلس الوزراء الأمني المصغر، لموقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني (واي نت): "إذا سمح الأسد لإيران بتحويل سوريا إلى قاعدة عسكرية ضدنا، لمهاجمتنا من الأراضي السورية، فعليه أن يعرف أنها ستكون نهايته ونهاية نظامه".


ورداً على سؤال عما إذا كان ذلك يعني أن إسرائيل ربما تغتال الأسد، اجاب شتاينتز: "دمه سيكون مباحاً"، لكنه أوضح أن تصريحاته لا تُعبّر عن سياسة الحكومة الإسرائيلية، وقال: "لا أتحدث عن أي اقتراح محدد". ولم يُعلق مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو أو وزارة الدفاع حتى الآن على هذه التصريحات.


وأوردت وسائل إعلام إسرائيلية أمس الأحد ما وصفته بأنه تحذير من أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية من أن إيران تُخطّط لهجوم صاروخي من داخل سوريا ضد قواعد عسكرية إسرائيلية. وفسّر محللون هذا الإعلان بأنه تحذير لإيران بأن خططها مفضوحة.


ويلتقي نتانياهو يوم الأربعاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو، حيث يُناقشان الملف السوري، الذي تدعم فيه موسكو بقاء الأسد في السلطة.


وفي تلميح إلى بوتين، قال شتاينتز: "على من يحرص على بقاء الأسد... أن يُبلغه بضرورة منع الهجمات على إسرائيل".

الإثنين ۰۷ / ۰۵ / ۲۰۱۸
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : جريدة الجمهورية - 9497 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT