نهاية "مؤسفة" لفينغر مع أرسنال

تأهّل أتلتيكو مدريد الإسباني ومرسيليا الفرنسي إلى نهائي مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ»، بعد فوز الأوّل على أرسنال الإنكليزي بنتيجة 1-0 (2-1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب)، والثاني على سالزبورغ النمسوي بنتيجة 3-2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب (فاز الفريق النمسوي أمس بنتيجة 2-1).

وعلى الملعب الجديد لأتلتيكو مدريد «واندا ميتروبوليتانو»، كانت بداية اللقاء هادئة نوعاً ما، حيث لم تشهد الدقائق الأولى محاولات خطِرة سوى واحدة من لاعب أتلتيكو دييغو كوستا.

لكنّ أرسنال تلقّى صفعةً مبكّرة بإصابة قائدِه الفرنسي لوران كوسييلني في الدقيقة السابعة، خرَج على أثرها على حمّالةٍ، ودخل مكانه اللاعب كالوم تشامبرز.

وتبادل الفريقان بعدها الهجمات، حيث كاد أرسنال أن يفتتح التسجيل بعد عرضية من لاعبِه الألماني مسعود أوزيل أبعَدها الدفاع الإسباني (28)، وجاءت فرصة أخرى خطِرة للفريق المدريدي من اللاعب كوكي لكنّ الكرة مرّت إلى جانب القائم (38).

وبعدها بدقيقة واحدة، أضاع النجم الفرنسي أنطوان غريزمان كرةً كادت تهزّ شِباك الحارس الكولومبي دافيد أوسبينا.

وفي الوقت الإضافي من الشوط الأوّل، سجّل صاحب الأرض هدفاً بعدما مرّر غريزمان كرةً على طبقٍ من فضّة إلى زميله كوستا الذي اجتاز الدفاع الإنكليزي وسدّدها قوية في الشباك.

وتواصَلت الفرَص الضائعة من الفريقين، أبرزُها لكوستا (55)، وغريزمان (60)، وغرانيت تشاكا (64).

وظلّت السيطرة بمعظمها من جهة رجال المدرّب الأرجنتيني دييغو سيموني، حيث أضاع غريزمان كرةً محقّقة أيضاً في الدقيقة 67. ثمّ حاوَل الدولي الأرميني هنريك مخيتاريان إنقاذ فريقِه بهدف التعادل، لكنّ الكرة جاءت فوقَ العارضة (72). وانتهت المباراة بفوز أتلتيكو بهدف نظيف أهّله إلى نهائي البطولة، علماً أنه تعادلَ ذهاباً على ملعب الإمارات (1-1).

بهذا، يكون المدرّب الفرنسي لنادي أرسنال آرسين فينغر قد ختم مسيرته مع النادي اللندني بأسوأ طريقة ممكنة، إذ لم يتمكن من إحراز أي لقب هذا الموسم.

موقعة نارية بين مرسيليا وسالزبورغ
وفي المباراة الثانية على ملعب رد بول أرينا في النمسا، دخلَ مرسيليا إلى اللقاء فائزاً بثنائية نظيفة على أرضه في مباراة الذهاب، إلّا أنّه اصطدم أمس بخصمٍ عنيد وقوي جداً على أرضه.

وافتتح سالزبورغ التسجيل عن طريق اللاعب أمادو حيدرا (53)، وأضاف بونا سار الهدفَ الثاني خطأً في مرماه (65)، ليُعادل الفريق النمسوي النتيجة ويعيد الأمور إلى نقطة الصفر. وانتهى الوقت الأصلي على هذه الحال لتذهبَ المباراة إلى وقتٍ إضافي.

وسجّل رولاندو هدف التأهّل لفريقه مرسيليا في الدقيقة 116، لتنتهي المباراة بنتيجة 2-1 لسالزبورغ و3-2 لمرسيليا في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

الجمعة ۰٤ / ۰۵ / ۲۰۱۸
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : جريدة الجمهورية - 6558 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT