كيف تصرف زوج المقدم الحاج؟

بحسب رواية “الجمهورية”، فعندما قدمت قوة من الامن الداخلي وطوّقت منزل المقدّم في قوى الامن الداخلي سوزان الحاج حبيش، بعد استدعائها الى التحقيق، على خلفية الإعترافات التي أدلى بها القرصان إيلي غ. حول فبركة ملف المسرحي زياد عيتاني.

تفاجأت عائلة الحاج بالأمر، وعلى الفور ساَرع زوجها الى الاتصال بأحد الوزراء البارزين، يسأله ماذا يفعل.. وهل تنزل سوزان إليهم؟

اجابه الوزير: نعم… من الأفضل أن تنزل طوعاً، مشيرا إلى ان مدير عام قوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان يحق له استدعاءها كونها موضوعة بتصرّفه، فيما توقيفها فيحتاج الى اشارة قضائية.

إقرأ ايضًا: 

وهنا سأله الزوج  عن إمكان إحتجاز زوجته وحاجتها ان توَضّب بعض الاغراض في حقيبتها، لتأخذها معها؟ فنصحه الوزير بذلك، فرضا بإمكانية أن تطول فترة الاستماع اليها في التحقيق…

هذا وحتى الآن لم تعتفر الحاج بما نسب إليها خلال الاستماع الى إفادتها في اليومين المنصرمين، مؤكدة أنها لم تطلب من “الهاكر” «إ.غ.» فَبركة ملف عمالة بحق عيتاني، مشيرة أنه كان يجدر بها التواصل معه نظرا لكونه مخبراً أمنياً وقد تعاون في وقت سابق مع مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية، وموكدة انّ رسائل «الوتساب» بينهما لا تتضمن أيّ طلب منها بالإيقاع بعيتاني.

الإثنين ۰۵ / ۰٣ / ۲۰۱۸
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : Janoubia - 2946 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT