وثائق "FBI": السوفييت تخوفوا من حرب نووية عقب مقتل كينيدي!

كشفت إحدى الوثائق التي أفرج عنها مكتب التحقيقات الفيدرالي، أن الاتحاد السوفييتي رأى في اغتيال الرئيس الأميركي جون كينيدي، مقدمة يمكن أن تتسبب في حرب نووية.

وعد السوفيت بحسب الوثيقة السرية الأميركية التي رفع الغطاء عنها أن مقتل كينيدي، كان بمثابة مؤامرة لليمين المتطرف، موجهة لتصعيد التوتر مع موسكو، بل ولبدء حرب نووية.

صحيفة "The Guardian" نقلت عن الوثيقة تعليقا كُتب في الاتحاد السوفييتي يقول: "في غياب القيادة، جنرال ما غير مسؤول، يمكن أن يطلق صاروخا على الاتحاد السوفييتي"، وإشارتها أيضا إلى أن اغتيال سيد البيت الأبيض دفع موسكو إلى حالة من القلق الشديد.

وذكرت الصحيفة البريطانية، أن "لي هارفي أوزوالد مهووس عصبي، غير موال لبلاده، ولا لأي شيء آخر"، مضيفة أن مكتب التحقيقات الفيدرالي، رأى أن موسكو اعتقدت أن ما حدث يمكن أن يدفع الولايات المتحدة إلى وقف المفاوضات مع الاتحاد السوفييتي.

الجمعة ۲۷ / ۱۰ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : جريدة الجمهورية - 2022 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT