فينغر: مستقبلي مع أرسنال لم يُحسم نهائياً

أكد الفرنسي أرسين فينغر انّ مستقبله «لم يحسم بشكل نهائي» مع أرسنال، سادس الدوري الانكليزي لكرة القدم، رافضاً مرة جديدة أن يقول ما اذا كان قرّر البقاء أو لا مع النادي اللندني.

ورداً على أسئلة الصحافيين حول ما اذا كان سيكشف قراره بالبقاء من عدمه، قال فينغر: «ليس اليوم، لكن ما هو موجود في رأسي واضح جداً».

وتعرّض فينغر لانتقادات شديدة هذا الموسم وأكثر من اي وقت مضى منذ التحاقه بأرسنال قبل 20 عاماً، بسبب تراكم النتائج المتواضعة، وانتشرت تكهنات عديدة في الاسابيع الاخيرة حول مستقبله، في حين انّ عقده ينتهي أواخر المواسم الحالي مع نهاية حزيران.

وتؤكد الصحافة الانكليزية انّ المالك الاميركي للنادي اللندني ستان كرونكي اقترح على المدرب الفرنسي تمديد عقده لعامين إضافيين.

وقال فينغر أمس: «هل سأبقى شهرين أو عامين؟ إنّ إلتزامي (مع النادي) سيبقى هو نفسه».

وأضاف: «لقد كنت دائماً واضحاً في رأسي، لكنني اعتقد أنه موضوع لم تتم تسويته بعد».

وكان فينغر قد أعلن السبت الفائت، بعد الخسارة امام وست بروميتش البيون (1-3) في الدوري، أنه اتخذ قراره وأنه «سيُفصح عنه قريباً».

وقرر فينغر، وفق مدرب وست بروميتش طوني بوليس، البقاء مع أرسنال.

وفي تصريحات نقلتها الصحافة المحلية الاثنين الفائت، أوضح بوليس: «لقد قال لي ذلك».

وفي السياق نفسه يرى المدير الفني لنادي أرسنال أنّ صانع ألعاب فريقه مسعود أوزيل يدفع ضريبة كونه أحد نجوم الصف الأول على مستوى العالم بتعرّضه لهذا الكم الهائل من الانتقادات.

ويعيش صاحب الـ29 عاماً حالة حرجة داخل ملعب الإمارات، حيث ربطته الصحافة الإنكليزية بالرحيل عن أرسنال هذا الصيف، نتيجة استيائه من تعرّضه للانتقادات المباشرة من قبل جماهير الفريق اللندني، وما زاد الطين بلة ربطه بالانتقال إلى المنافس مانشستر يونايتد.

وصرّح فينغر بشأن مستقبل اللاعب الألماني العائد لتشكيلة أرسنال ضد السيتي بعد ثلاثة أسابيع من الغياب: «أوزيل يدفع ضريبة كونه لاعباً كبيراً، فأيّ لاعب كبير لا يعامل بالعدالة الكافية في بعض الأوقات».

ثم تابع: «المعاملة غير العادلة هذه تظهر في شقّين، الأول يتمثّل في الإشادات الزائدة عن الحد غير المستحقة، والثاني الانتقاد الزائد عن الحد غير المستحق، وأوزيل الآن عائد من إصابة ولديه الكثير من الشغف من أجل تقديم كرة قدم جميلة والمساعدة في تحسين نتائج الفريق».

إصابة موري

وفي سياق مختلف انتهى موسم الأرجنتيني راميرو فونيس موري مدافع ايفرتون الانكليزي على الأرجح، بعد تعرضه لإصابة في ركبته مع بلاده الثلثاء الفائت ضمن تصفيات مونديال روسيا 2018 لكرة القدم، بحسب ما ذكر فريقه أمس.

وكتب ايفرتون في بيان: «لقد تأكد أنّ المدافع تعرّض لالتواء في الغضروف المفصلي خلال المباراة التي خسرتها الأرجنتين أمام بوليفيا 0-2 مساء الثلثاء».

وتابع: «سيكون هناك رأي جراحي الاسبوع المقبل، لكن بحسب التشخيص الأولي سيغيب اللاعب البالغ 26 عاماً حتى نهاية الموسم».

ويحتلّ إيفرتون المركز السبع راهناً في الدوري الانكليزي، ويبتعد بفارق 6 نقاط عن ليفربول الرابع، صاحب المركز الأخير المؤهّل إلى الدور الفاصل في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

الجمعة ٣۱ / ۰٣ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : جريدة الجمهورية - 2677 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT