زرع رقائق إلكترونية في اليد لم يعد مستحيلا!

قدّمت شركة بلجيكية فرصة لموظفيها ليصبحوا موظفين إلكترونيين، حيث وافق 8 من موظفي الشركة على زرع رقائق إلكترونية في اليد. وهذه الرقائق الإلكترونية تسمح للموظفين بالدخول إلى المقر الرئيسي للشركة وأنظمة الكومبيوتر من دون الحاجة إلى شارات الهوية التقليدية.

وقالت الشركة إنّ هذه التقنية الجديدة تعتمد على زرع هذه الرقاقات الإلكترونية تحت الجلد، وذلك لجعل حياة الإنسان أسهل. ومن خلال لفتة واحدة فقط من اليد يتمكّن الشخص من فتح الأبواب من دون إبراز الهوية العادية، وأيضاً إنارة الأضواء، بالإضافة إلى التواصل مع الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر. فهذه الرقائق الإلكترونية تقوم ببثّ موجات راديو، والتي يتمّ تخزين جميع البيانات فيها. وصَرّحت الشركة أنّ هذه الطريقة يمكنها أيضاً أن تحلّ مكان جوازات السفر وبطاقات الهوية، والتأمينات، والبنك.

وقال مطور هذه التقنية في الشركة إنه يمكن نسخ جميع بيانات المستخدم على هذه الرقائق الإلكترونية بمنتهى السهولة وإضافة المحتوى الجديد لاحقاً.

ومن الجدير ذكره أنّ القائمين على هذه الفكرة أكدوا أنّ هذه الرقاقات الإلكترونية لها القدرة على الحفاظ على المعلومات الشخصية بصورة آمنة، ولكن يوجد من يتحفّظ على استخدامها ولا يقتنع بسلامة زرعها.

الأربعاء ۰۸ / ۰٣ / ۲۰۱۷
للمزيد من المعلومات يرجى العودة إلى المصدر : جريدة الجمهورية - 3585 views
 
Copyright © 2012 Lebanese Info All rights reserved.
Swiss Made - A realization by THALES IT